0 72

حسن بوطبسيل هوي بريس

مع حلول فصل الصيف من كل سنة، تتوافد إلى مدينة الناظور أعداد هائلة من أبناء الجالية بالمهجر، خاصة أن النصف الثاني من القرن الماضي عرف هجرة العديد من أبناء المنطقة صوب أوروبا.

ومع وفود أبناء الجالية يكثر الطلب على العديد من المرافق الحيوية بالمدينة، ومنها على الخصوص المطاعم التي تعرف إقبالا كبيرا كل صيف.

ومؤخرا شهدت مدينة الناظور حالات تسمم خطيرة كادت تحصل عقبها كوارث كبرى لولا الألطاف الإلهية، وذلك بسبب أطعمة فاسدة ببعض المطاعم، ومنها مطاعم فاخرة.

وفي هذا الصدد، طالب العديد من المواطنين من السلطات المعنية التدخل لدى أرباب المطاعم من أجل مراقبة هذه المرافق وخاصة جودة الزيوت والتأكد من أن الطهاة لا يعيدون استعمالها مرارا، بالإضافة إلى مراقبة النظافة داخل المطاعم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.