هوي بريس تكشف التفاصيل الكاملة لـ”مجزرة أزرو”

0 514

كريم الزوالي محمد الداودي

هوي بريس

كشف مصدر مطلع، عن تفاصيل حادث مقتل 3 أشخاص، بدوار حشادة” القريب من مدينة أزرو،  بسبب إقدام رجل تعليم متقاعد، على إطلاق النار على جيرانه والمارة،  في الساعات الأولى من صباح يوم الاثنين 23 يوليوز الجاري.

وقال المصدر، في تصريح لموقع “هوي بريس”، إن “الجاني كان يشتغل في مجال التعليم، بإقليم الراشيدية، فانتقل للعمل بدوار “حشادة”، قبل أن يتقدم بطلب التقاعد النسبي، بفعل مرضه النفسي، وتدهور حالته النفسية”، مضيفا أنه “يعيش وحيدا بعد طلاقه من إمرآتين، له معهما عدد من الأبناء”.

وأكد المصدر أن الجاني، كانت تظهر عليه علامات المرض النفسي”، موضحا أنه “كان يُشاهد وهو يحدث نفسه، وأنه قليلا ما كان يتكلم مع الناس”.

 

وصرح المصدر ذاته، أن جريمة مقتل 3 مواطنين، بدأت عندما خرج الجاني من منزله، يحمل بندقية الصيد، وشرع في إطلاق النار في بداية الأمر على السيارات المارة من الطريق التي تربط بين مدينة أزرو وعين اللوح، فأصاب سائق سيارة من الحجم الكبير، والذي أكمل طريقه دون توقف”، وزاد أنه أطلق الرصاص في المرة الثانية، على سيارة أجرة كبيرة، التي توقف سائقها بعد إبتعاده عن مكان وقوف الجاني ببضع أمتار، فنزل منها أحد الركاب لإستطلاع الأمر، إلا أن الجاني أرداه قتيلا”.

وأضاف المصدر، أن الجاني إتجه نحو منزل أحد جيرانه، فاطلق الرصاص على أحد أبناء الجار، الأمر الذي دفع والدة القتيل إلى الإتصال بإبنتها تسكن في دوار حشادة”، ولم حلت هذه الأخيرة مع زوجها في سيارته، صوب الجاني فواهة بندقية نحو الزوج بمجرد نزوله من السيارة، وأطلق عليه النار ليرديه قتيلا على الفور”.

وتابع متحدث “آشكاين”، أن الجاني اتجه نحو منزل أحد الفلاحيين، واقتحمه، إلا أنه من حسن الحظ كان المنزل فارغا من أهله، بإستثناء أحد الأبناء الذي إختبئ في وسط حظيرة الأغنام خوفا من أن يلقى حتفه على يد رجل التعليم المتقاعد”، مشيرا إلى أن “عدد من المواطنيين أصيبوا بجروح متفاوت الخطورة تم نقلهم إلى مستشفى أزرو”.

وأكد المصدر أن الجاني تبادل إطلاق النار مع عناصر الدرك الملكي التي حلت بعين المكان عند إشعارها بالحادث، الأمر الذي ترتب عنه إصابة عدد من الدركيين، أحدهم نقل إلى المستشفى العسكري بمكناس في حالة خطيرة، لتلقي العلاج”، مشيرا إلى أن فرقة مختصة تابعة للدرك الملكي قدمت من مكناس، هي التي ألقت القبض على الجاني”، مضيفا أنه تم إخضاع الجاني لتدابير الحراسة النظرية، وستتم إحالته على أنظار النيابة العامة بمحكمة الإستئناف بمكناس بعد إنتهاء الإستنطاق الإبتدائي الذي تجريه معه الضابطة القضائية التابعة للدرك الملكي”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.